رقم الدفاع المدنى 998

الإسعاف


مقدمة :

 إيماناً من المديرية العامة بالدفاع المدني بالواجب الكبير الذي تتشرف بالقيام به لخدمة المصابين وتكميلاً للدور المتعاظم في نجدة المحتاج، يسعدنا إصدار هذه النشرة الموجزة عن الإسعافات الأولية : ليكون حلقه في سلسلة الجهاد التي تقوم به المديرية في خدمة المواطن والمقيم .

كثيراً من الناس لا يدري كيف يتصرف في الحالات الطارئة . لذا نجدهم في حالة ارتباك يتبعها حالة من الخوف وذلك من جزاء عدم المعرفة، لكن بالتدريب الصحيح يمكنك تعلم كيفية التغلب على ذلك وكيفية طلب المساعدة الصحيحة وتقديم الرعاية المناسبة التي تحافظ على الحياة . يهدف النظام الاسعافي إلى رفع فرص البقاء على قيد الحياة وذلك بتوفير العناية الفورية المناسبة في الميدان وخلال رحلة النقل إلى المستشفى

 

 الإسعافات الأولية :

  و هي تقديم الرعاية الطبية المناسبة التي تحافظ على الحياة المصاب إلى إن يصل فريق الإسعاف .

 

أسس الاسعافات الأولية :

  الهدف منها رفع فرص البقاء على قيد الحياة ""بأذن الله "" وذلك بتوفير العناية الفورية في المكان الحادث وخلال النقل إلى المستشفى

 وتنقسم إلى أربعة أقسام :

 -1     مسح موقع الحادث : والتأكد من عدم وجود ماقد يهدد سلامتك وسلامة المصاب

 -2    القيام بالكشف الأولى : لتحديد ومعالجة الإصابات المهددة للحياة على النحو التالي:

    افحص المصاب لتعرف إذا كان :

 

    أ - واعياً : بهز كتفيه ومخاطبته .

    ب - مجرى الهواء لدية مفتوحاً "" الأنف والفم "" وتنظيفها من العوالق ويفتح المجرى الهوائي بإمالة الرأس إلى الخلف مع رفع الذقن للإمام .

    ج ­- يتنفس : استخدام حواسك الثلاث النظر والسمع والإحساس للتأكد من ذلك .

  - انظر إلى ارتفاع الصدر وانخفاضه .

 - اسمع صوت خروج الهواء ودخوله من الأنف والفم .

 -  تحسس التيار الهوائي الخارج من الفم بظهر اليد أو الخد .

 - وإذا كان المصاب لا يتنفس : اجري له تنفس صناعي إنقاذي (قبلة الحياة (

    د - ينبض : تحسس النبض في الشريان السباتي بالرقبة :-تحسس تفاحة ادم ثم حرك إصبعك إلى العمق الموجود بجانبه وحاول تحسس النبض .

  في حالة عدم وجود النبض يجب أجراء الإنعاش القلبي الرئوي .

   هـ -ينزف بغزارة : إيقاف النزف بالضغط المباشر ورفع الطرف المصاب.

(3) استدعاء فريق الإسعاف .

 (4) القيام بالكشف الثانوي :

      لتحديد ومعالجة الإصابات الأخرى في حالة عدم وجود إصابات مهدد للحياة . ويشمل الكشف الثانوي فحص المصاب  من الرأس

     إلى أصابع القدمين .

 

هو أسلوب لتمرير الهواء إلى رئتي المصاب . ومن ثم إلى   الجسم . يعطى التنفس الصناعي عندما يتوقف المصاب عن التنفس.

   كيفية إعطاء التنفس الصناعي الإنقاذي :

 

 -1 افتح مجرى الهواء بطريقة إمالة الرأس ورفع الذقن

 -2 ضع قناع التنفس بحيث يحيط بالفم والأنف ، أو بوضع الفم على فم المصاب مباشرة بعد وضع حاجز من الشاش على فم المصاب والنفخ من خلاله .

 -3 أعط المصاب نفسين ببط : حتى ترى صدره يرتفع وتوقف برهة بعد كل نفس لتترك الهواء يخرج .

 -4 أفحص نبض المصاب بعد ذلك :

إذا كان لديه نبض ولا يتنفس استمر في التنفس الصناعي بإعطاء المصاب نفس كل خمس ثواني لمدة دقيقة واحدة واعد فحص النبض للتأكد من استمراره،واستمر في التنفس الصناعي مع فحص النبض كل دقيقة ولا توقفه إلا إذا بدا المصاب في التنفس التلقائي.

  

فائدة هواء الزفير:

  تعتمد الغازات في تحركها من مكان لأخر على اختلاف الضغط بين المكانين وهي دائماً تتحرك من المكان ذو الضغط الأعلى إلى المكان ذو الضغط الأدنى ، وبما إن تركيز الأكسجين في هواء الزفير 16-18% لذا فانه عند استخدامه لإنقاذ المصابين بتوقف التنفس فانه سوف يتحرك حسب القانون الموضح بعالية وبذلك يمكننا إنقاذهم باستخدام هذه الطريقة البسيطة .

  نقل العدوى :

  يمكن إن نقوم بإعطاء التنفس الإنقاذي من الفم إلى الفم مباشرة دون استخدام القناع شريطة المعرفة الأكيدة من عدم إصابة المريض بأي من الإمراض التي يمكن إن تنتقل عن طريق اللعاب أو الدم كمرض نقص المناعة المكتسبة ( الإيدز ) ، عدا ذلك يجب أخذ الحيطة وذلك باستخدام قناع الجيب ذو الصمام عند القيام  بإنقاذ أي مصاب أو وضع حاجز من القماش أو الشاش علي فم المصاب و النفخ من خلاله.

 

الحالات الاسعافيه والتعامل معها:

السكتة القلبية

   هي توقف القلب عن النبض مما يمنع دوران الدم في الجسم.

عند توقف القلب عن النبض يتوقف النفس تبعاً لذلك وإذا توقف هذان الجهازان عن الأداء يسمى ذلك بالموت ألسريري / الإكلينيكي .

 

أسباب السكتة القلبية:

  أمراض الأوعية الدموية _ الغرق _ الاختناق _ الإصابات الحادة  للصدر_ الصعق الكهربائي

مؤشرات السكتة القلبية :

 انعدام النبض هو المؤشر الأساس للسكتة القلبية :إلا إن خلايا المخ والأعضاء الحيوية "" كالقلب والكلية " تستمر حية حتى تنفذ كمية الأكسجين من الجسم .

الإسعاف الأولى للسكتة القلبية :

 أجراء الإنعاش القلبي الرئوي الذي يجمع بين التنفس الصناعي ودفعات الصدر مما يؤدي وظيفة القلب والرئتين معاً وسيتمر حتى وصول الرعاية الطبية المتقدمة

الإنعاش القلبي الرئوي:

 يجمع بين التنفس الصناعي ودفعات الصدر ( تدليك القلب ): مما يؤدي وظيفة القلب والرئتين معًا.

 أهميته :

 يزيد من فرص المصاب في الحياة "" بأذن الله "" وذلك بتدفق الأكسجين في الدم المنساب للدماغ وبدونه يبدأ الدماغ في الموت خلال 4-6 دقائق، ويسمى ذلك الموت البيولوجي.

الوضع الصحيح للمصاب :

 - يرقد المصاب علي سطح صلب ومنبسط ووجهه للأعلى وراس المصاب في نفس مستوي القلب.

 - يفتح مجري الهواء بطريقة إمالة الرأس إلى الخلف ودفع الفك السفلي بأصابع اليدين لأعلى.

الوضع الصحيح للمنقذ :

 - أجلس على ركبتيك بجانب صدر المصاب مع وضع يديك في الوضع الصحيح

 - أجعل ذراعيك في خط مستقيم مع بسط مرفقيك بحيث تكون كتفاك فوق يديك مباشرة.

 - ضغط مباشرة إلى أسفل.

 - من المهم إن يعود صدر المصاب إلى وضعه ألطبيعي قبل البدء في الضغط مره أخرى، وفي كل ضغطه يجب ضغط عظمة القص إلى أسفل 4-5سم .

 

طريقة الإنعاش :

 -1 يفتح مجرى الهواء بطريقة إمالة الرأس إلى الخلف ورفع الذقن لأعلى .                      

 -2 حدد الطرف السفلي للقفص الصدري للمصاب ومرر إصبعيك السبابة والوسطى حتى تصل إلى عظمة القص، ثم ضع الإصبعين على عظمة القص وضع راحة اليد الأخرى بعد الإصبعين ثم ضع اليدين فوق بعض.

 -3 استخدم راحتي اليدين للضغط على عظمة القص وابعد أصابعك بتشبيكها ورفعها إلى أعلى.

 -4 اجعل ذراعيك في خط مستقيم مع بسط مرفقيك بحيث تكون كتفاك فوق يديك مباشرة.

 -5 في كـل ضغطــة يجــب ضغــط القفص الصدري إلى أسفـل 4-5 سم ويجب إن يعود الصدر إلى وضعه الطبيعي قبل البدء في الضغط مرة أخرى .

الإنعاش في وجود مسعف واحد:

 يعطى المصاب نفسين صناعيين بطريقة الفم إلى الفم ثم يعطى  30ضغطة في 20ثواني وتكرر الطريقة.

الإنعاش بوجود مسعفين:

 يجرى المسعف الأول التنفس الصناعي.

 يجرى المسعف الثاني دفعات الصدر .

تكون نسبة دفعات الصدر إلى التنفس2:5

الغرق :

 يتسبب بدخول الماء إلى داخل الممرات الهوائية والرئتين مما يمنع دخول الهواء وبالتالي انعدام الأكسجين.والغريق في حاجة ماسة للإسعاف نظرا لاحتمال الوفاة إذا تم تأخير الرعاية الاسعافية .

لتفادي الغرق علينا إن نلتزم بالإرشادات  العامة للشواطئ وان نسبح برفقة مجموعة دائماً .

كيفية إسعاف الغريق:

 -1سحب الغريق من الماء بطريقة تثبيت الرأس والعنق ثم تدوير المصاب وسحبه ؛كما هو موضح بالشكل.

 -2إذا كان المصاب لا يتنفس يجب تنظيف الفم والبلعوم بالأصابع .كما يجب تمديد عنق المصاب ومباشرة التنفس الصناعي الإنقاذي بطريقة الفم للفم.

 -3جس نبض الشريان ألسباتي جانب العنق ؛والشريان الفخذي فإذا لم يشعر بهما يجب إجراء الإنعاش القلبي التنفسي علي الفور .

 -4يحب عدم إضاعة الوقت في محاولة سحب المياه من الرئتين لأن هذا الإجراء عديم الفائدة أما مناورة هميليخ (الضغط أسفل الحجاب الحاجز فقد تنظف المسالك الهوائية في بعض المرضى وبخاصة أولئك الذين حدث لهم قيئ أثناء ارتشاف الماء.

 -5يرسل بعد ذلك كافة المصابين إلى المستشفى للمراقبة وتصوير الصدر فقد لا يتضح التهاب الرئة  إلا في اليوم التالي.

 -6يجب عدم التوقف عن الدعم النفسي عند المصابين فقد يحدث الشفاء حتى الذين توسعت حدقة العين لديهم.

لسعات الأفاعي:

  تكثر لسعات الأفاعي في الأماكن الصحراوية وفي الغابات والمناطق البعيدة من العمران ورغم أن الأفاعي السامة لأتشكل سوى نسبة قليلة من الأفاعي إلا أن لسعات الأفاعي تترافق عموماً باضطربات دموية وعصبية تستدعي دخول المستشفى وتنتهي بعض الحالات بالوفاة رغم العناية الطبية وإجراءات الإسعاف. ويمكن بتقديم الإسعافات الأولية في بداية الإصابة التخفيف من الأضرار الناجمة عن هذه اللسعات ، إذ غالباً ما تكون الحالات المنتهية بالوفاة ناجمة عن تأخر تقديم المساعدة الطبية

 تحوي سموم الأفاعي على عدة بروتينات سامة أما أن يكون تأثيرها ساماً للأعصاب أو محللاً للدم فيسبب تخريباً على الأنسجة بسبب النزف الناتج عن تحلل الدم .

أعراض لسعة الأفعى :

 -1يشعر المصاب بألم شديد في مكان اللسعة مع احمرار وتورم ونضخ الدم مع الشعور بطعم معدني في الفم وغثيان وميل للقي وهبوط في ضغط الدم

 -2 يحدث إطراق في الجفنين مع صعوبة في البلع ناجمة عن شلل العضلات كما يحدث ازدواج في الرؤية وقد يتوقف التنفس .

الإسعافات الأولية :

 -1 وضع المصاب بوضعية الراحة مع عدم تحريك الطرف المصاب وذلك لإنقاص انتشار السم .

 -2 يوضع ( رباط ضاغط ) على بعد عدة سنتمترات أعلى مكان اللسعة دون شده بقوة ، وذلك لمنع عودة الدم الوريدي السطحي . يحرر الرباط كل نصف ساعة لمدة دقيقتين .

 -3 لا يوضع ثلج مكان اللسعة لأنه يزيد من تخريب الأنسجة .

 -4 إذا لم ينقل المصاب إلى المستشفى خلال 15 دقيقة يجرى شق موضع اللسعة بطول اللدغة وبعمق نصف سم ثم يطبق عملية مص الدم لمدة كافية بواسطة الفم أو مصاصة الثدي.

 -5 الشق والمص هامان حيث يزول 50% من السم المحقون تحت الجلد إذا تم إجراؤهم بسرعة.

 -6 ينقل المصاب الى المستشفى بدون تحريك الطرف المصاب .

لدغة العقرب

  تعتبر كل لدغة عقرب في الصحراء خطرة لأنها قد تحدث سماً محللاً للدم أو ساماً للأعصاب ، لا يعتبر حجم العقرب ومظهره مقياساً  لخطورته

  يسبب سم العقرب التهاب العضلة القلبية وضطراب في التنفس واضطراب في وظيفة الكلي والأعصاب والدورة الدموية .

أعراض لدغة العقرب :

 -1  يحدث تورم في مكان اللدغة .

 -2  يحدث تنميلاً في موضع اللدغة وتعرقاً غزيراً وسيلان في اللعاب مع تخدير في اللسان وشلل الأعصاب وقد يسبب صدمة عصبية  حادة مع هبوط في الدورة الدموية.

 -3  يحدث الم حاد في موضع حقن السم مع تبقع.

 -4  قد يحدث قصور كلوي وتنفسي حاد . والموت الناجم عن لدغات العقارب سببه القصور التنفسي أو التهاب العضلة القلبية  والقصور الدوراني .

الإسعافات الأولية :

 -1   وضع رباط ضاغط على الطرف المصاب فوق مكان اللدغة .

 -2   وضع ثلج فوق مكان اللدغة .

 -3   نقل المصاب إلى مركز طبي متخصص لحقن الدواء  المضاد لسم العقرب في الوريد .

 -4   إذا لم ينقل المصاب إلى المستشفى خلال 15 دقيقة يجرى شق موضع اللسعة بطول 1سم وبعمق نصف سم ثم يطبق المص لمدة كافيه بواسطة الفم ويمكن استعمال مصاصة الثدي .
 

الجروح :

الجرح هو تفرق اتصال في الجلد أو الأنسجه المخاطية وتكون الجروح أما قاطعة او ممزقة او نافذة ، وذلك بحسب الأداة المحدثة للجرح . وقد تكون هذه الجروح خطيرة إذا أصابت وعاء دموياً أو عضلة محركة ، لذا فأن الدراية بأنواع الجروح ومعرفة الإسعافات الأولية لها من شأنه أن ينقص الأضرار الناجمة عن الجروح ويوقف النزف .

أنواع الجروح :

 -1  جروح قطعية: وتوصف بالنازفة مع احتمال أصابةالأنسجة العميقة(  العضلات والأوعية والأعصاب (

 -2  جروح ممزقة: تنجم عن حوادث الطرق وجروح الحرب : وهي قابلة للالتهاب وتحتاج للجراحة الاسعافية لاستصال الأنسجة التالفة .

 -3  جروح نافذة: تنجم عن المسامير والدبابيس وهي جروح خادعة فقد يكون الجرح عميق جداً ولا يبدو منه ظاهرياً إلا شق بسيط قي الجلد .

 -4 جروح رضية متهتكة: تنتج عن حوادث الطرق : تنظف هذه الجروح وتزال الأجسام الغريبة منه وتوضع ضمادات شاش معقمه غير لاصقة .

الإسعافات الأولية للجروح :

 -1 تنظيف الجرح من الأوساخ ومحاولة إخراج الأجسام الغريبة منه

 -2  في الجروح النازفة تطبيق الضغط المباشر بوضع الشاش والقماش النظيف فوق الجرح والضغط باليد.

 -3  يرفع الطرف المصاب إذا كان الجرح في احد الإطراف وذلك لإنقاص تدفق لدم وبالتالي إنقاص سرعة النزيف بعد التأكد من عدم  وجود كسر .


 الحالات الناتجة عن ارتفاع درجة حرارة البيئة:

(1)  التقلص العضلي الحراري: هي  تقلصات تحدث في عضلات الأذرع والأرجل بعد الإجهاد . وتحدث نتيجة فقدان الجسم كمية كبيرة  من السوائل والأملاح عن طريق العرق.

الإسعاف الأولى :

 -1 إبعاد المصاب عن الجو الحار وتبريد المصاب  بالهواء والماء الفاتر .    

    -2 إعطاء المصاب ماء وسوائل باردة عن  طريق الفم يضاف إليها ملعقة صغيرة من  ملح الطعام لكل كوب ماء.

(2) ضربة الشمس :تحدث نتيجة التعرض لفترة طويلة لحرارة الشمس الشديدة أثناء الأوقات التي ترتفع فها درجات حرارة الجو ودرجة الرطوبة وتنخفض سرعة الرياح.

- يحدث خلل في أنظمة ضبط الحرارة في الجسم وتفشل في تبريده بشكل صحيح مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة فوق الأربعين درجة مئوية ولا يكون هناك قدرة على التعرف.

- استمرار ارتفاع درجة الحرارة قد يلحق الضرر بخلايا المخ مسببة إعاقة مستديمة أوالوفاة.

أعراضها :-

- يفقد المصاب وعيه.

- ترتفع درجة حرارة المصاب وتكون البشرةجافه.

 الإسعافات الاولية:

ـ تبريد المصاب بكمادات ماء فاترة باستمرار إلى إن يتم نقله للمستشفى.

- في حالة فقدان الوعي يوضع المريض في وضع الإفاقة(النوم على الجانب الأيمن مع وضع اليد اليمن تحت الرأس  و  ثني الركبة اليسرى والطرف العلوي الأيسر ) .

إصابات العمود الفقري:

أهم أسبابها : حوادث السيارات و السقوط من مكان مرتفع .

خطورة إلاصابة تكمن في انه أي خطأ في التعامل مع ضحايا هذه الحوادث قد يعني إن يمضي الضحية بقية عمره عاجزا ومقعدا. لـذا : يجب عدم تحريك أي مصاب يحتمل إن تكون لديه إصابة عمود فقري إلا بواسطة فريق متخصص ومدرب.

لمعرفة احتمالية إصابة العمود الفقري :اسأل المصاب إذا كان واعياً الأسئلة التالية :

 -1 هل يمكنك تحريك قدميك ؟

 -2 هل يمكنك تحريك إصبعك؟

 إذا لم يتمكن المصاب من تحريك قدميه وأصابعه :قد يكون لديه   إصابة عمود فقري.

 -3 اطلب من المصاب مسك يدك بيده ولاحظ قوة المسكة، مسكة قوية تعني عدم إصابة العمود الفقري.

الاسعافات الاولية في كسور العمود الفقري:

 -1عدم تحريك الراس او العنق

 -2 عند رفع المصاب يجب تأمين وسادات تحيط بالرأس لمنع تحركها.

 -3 وضع نقاله معدنيه وتركيبها تحت المصاب ورفع المصاب بعنايه.

 -4 تهدئة المصاب .

التسمم :

السم هو المادة التي إذا استطاعت الدخول للجسم بكمية يمكن أن تحدث أضرار والسموم يمكنها الدخول إلى الجسم بطرق عده عرضاً أو قصداً منها:

 -1 الابتلاع عن طريق الجهاز الهضمي.

 -2 الحقن داخل العضلات أو الأوعية الدموية كسم الثعابين والعقارب والمخدرات.

 -3 الاستنشاق عن طريق الرئتين مثل عادم السيارات أثناء الحريق.

 ويعتبر السم عن طريق الجهاز الهضمي "" الابتلاع "" الأكثر شيوعاً والأطفال دون الخامسة هم الحالات الأكثر أصابه بالتسمم .

   أكثر المسببات للتسمم هي المواد الكيميائية المستخدمة بالمنزل مثل :

المنظفات السائلة ومبيض الملابس _ المبيدات الحشرية _المواد اللاصقة السائلة _ الأدوية عند استخدامها بجرعات خاطئة .لذا يجب  توخي الحذر وإبعاد هذه المواد عن الأطفال .

الأعراض : ألام بالبطن وإحساس بالتقيؤ وإسهال .

 يسعف المصاب بالتسمم بإتباع الخطوات التالية :

 -1  الحفاظ على مجرى الهواء مفتوحاً .

 -2  الاتصال على الخدمات الاسعافية ومركز السموم .

 -3  محاولة دفع المريض للتقيؤ باستخدام شراب عرق الذهب المعرف باسم ابيكال ""ملعقة طعام كبيرة على كوب ماء "" ونصف هذه الكمية للأطفال ولا ينصح بمحاولة تقيؤ المصاب بوضع الإصبع  بالحلق .

 -4  يحفظ القئ في علبة نظيفة لعرضها على الطبيب وكذلك العبوة الخاصة بالمادة السامة إن وجدت

 -5  في حالة عدم وعي المصاب يجب وضعه في وضع الأفاقة .

 -6  في حالة توقف التنفس أو القلب يجب إنعاش المصاب حسب حالته .

(2)  التسمم عن طريقة الحقن داخل العضلات أو الأوعية الدموية .

أ-التسمم بالمخدرات : يحدث نتيجة لسوء استخدام بعض الأدوية سواء بصورة عرضية أو مقصودة.

   الأعراض : تغير أو فقدان للوعي الطبيعي _ صعوبة التنفس_ عرق شديد _بطء النبض

   يجب نقل المصاب بصورة سريعة إلى المستشفى وإسعاف المصاب بالأكسجين .

ب_ التسمم عن طريق الحقن "" عضات الثعابين ولدغات العقارب "":

الأعراض : زوغان البصر ودوخه وغثيان وتقيؤ وتعرق شديد _ضعف العضلات وعدم القدرة على الحركة _الم موضعي شديد واز رقاق وتورم مكان العضة .

الاسعافات الاولية:

 -1اجعل المصاب يستلقي واطلب منه ألا يتحرك وقم بتهدئته واتصل بالإسعاف .

 -2اربط فوق مكان الاصابه وتحتها بحوالي 5 سم مع مراعاة عدم جعل الربطة قوية جداً كيلا تعيق الدورة الدموية .

 -3اجعل موقع العضة أو اللدغة اخفض من مستوى القلب .

 -4امسح موضع الاصابه بالكحول أو الماء والصابون .

 -5حاول تشريط أو جرح مكان الإصابة وامتصاص السم .

 -6قم بتبريد المكان بوضع الثلج لتأخير امتصاص السم.

ج- التسمم باستنشاق الغازات أو الاختناق :

ويعد الأكثر حدوثاً خاصة في الحراق ومصانع الغازات الصناعية وغاز الفريون .

- وتصنف الغازات إلى : -1 غازات سامة أول أكسيد الكربون .

 -2غازات خانقة ثاني أكسيد لكربون .

والتسمم بالغازات يسبب: -1 صعوبة بالتنفس لدرجة الاختناق .

 -2 تأثر درجة الوعي إلى درجة الغيبوية

 -3 غثيان وتقيؤ .

الإسعافات اللازمة : - إبعاد المصاب عن موقع الغاز .

 - اعطاء المصاب أكسجين بنسبة مرتفعة .

 - التأكد من قدرة المصاب على التنفس التلقائي وأجراء .

 - التنفس الإنقاذي الصناعي إن تطلب الموضوع .

الحروق :

 ثلاثة أنواع : -1 الحروق الحرارية .

 -2 الحروق الكيميائية .

-3 الحروق الكهربائية .

(1) الحروق الحرارية : تنتج من التعرض للنيران المباشرة ""اللهب "" أو السوائل الحارة .

   الحروق ثلاثة درجات :

 -1الحروق من الدرجة الأولى : تؤثر على الطبقة الخارجية من الجلد .

خصائصها : احمرار بالجلد مع تورم بسيط وألم شديد يتم الشفاء منها خلال أسبوع بدون أن  تخلف أثار

 -2الحروق من الدرجة الثانية : تشمل الطبقة الخارجية بأكملها وتمتد إلى   الطبقة الداخلية من الجلد خصائصها : احمرار بالجلد مع تكون  فقاقيع وتسلخ بالجلد مع ارتشاح سوائل وتورم وإلام شديدة . يستغرق الشفاء حوالي ثلاثة أسابيع .

 -3الحروق من الدرجة الثالثة : تشمل طبقتي الجلد وتمتد إلى الأنسجة تحت الجلد.

خصائصها : تغير في لون البشرة : تأخذ البشرة اللون الأبيض أو لون الكرز أو لون الفحم، وينعدم الإحساس بسبب تلف الأعصاب الحسية .

الإسعافات الأولية :

 -1إبعاد المصاب عن سبب الحريق

 -2 التقييم السريع المجرى الهواء والنبض والنزيف الخارجي .

 -3 اخلع عن المصاب الخواتم والأساور والملابس المحترقة مع عدم نزع  أجزاء الملابس الملتصقة بالجسم .

 -4 رفع الأعضاء المحروقة مثل الأيدي والإقدام لتقليل التنفخ والتورم .

 -5 أستخدم الماء الفاتر بشكل متواصل لتبريد المناطق المحروقة .

 -6 عدم فتح أي من الفقاقيع من الجلد لمنع التهاب الأنسجة .

 -7 غطي المنطقة المصابة بالضماد المعقم .

(2) الحروق الكيميائية :

 سببها مواد حمضية أو قلوية .

 تحدث غالباً في الحوادث الصناعية أو الاستعمال الخاطي للمنظفات .

الإسعاف الأولي :

  تنزع الملابس الملوثة فوراً وتغسل المناطق المحترقة بكمية كبيرة من الماء لحظة وقوع الحادث وباستمرار لمدة 20 دقيقة  .

  بعض الماد الكيميائية كالفينول والفلور تسبب تأثير عام على الجسم وقد تودي إلى الوفاة لذلك يجب إبلاغ مركز السموم فوراً .

(3) الحروق الكهربائية : عندما يمر التيار الكهربائي في الأنسجة تحدث حرارة عالية تسبب حروق عميقة من الدرجة الثالثة .وقد تؤدي الصعقة الكهربائية إلى السكتة القلبية.

 

 

الإسعاف الأولى :

 -1 تعطى الأولية إلى سلامة الموقع والتأكد من انقطاع التيار الكهربائي وتجنب لمس المصاب حتى تتأكد من انقطاع التيار الكهربائي .

 -2قم بتقييم مجرى الهواء والتنفس والنبض .

 -3 إذا لم يكن هناك نبض " " سكتة قلبية "" قم بأجراء الإنعاش القلبي الرئوي واستمر حتى وصول الرعاية الطبية المتقدمة .

 -4 إذا كان النبض موجود ولا يوجد تنفس : أجري له تنفس صناعي .

 -5 إذا كانت المؤشرات الحيوية "" التنفس والنبض "" موجودة وثابتة "" افحص المصاب للتعرف على نسبة الحروق.

 -6  تغطي الحروق بالضماد المعقم .

(أعلى الصفحة)

النزيف :

هو خروج الدم من الأوعية الدموية .

والفقدان السريع الأكثر من 30 –40%من الدم (1.5- 2 لتر) يؤدي إلى الوفاة .

النزيف نوعان :

 -1 نزيف خارجي : خارج الجسم

 -2 نزيف داخلي : بين أنسجة الجسم .

النزيف الخارجي : 3 أنواع :

 -1 نزيف شرياني : يخرج من الشرايين ، سريع التدفق ولونه فاتح .

-2  نزيف وريدي يخرج من الأورده: تدفقه ثابت ولونه داكن .

 -3 نزيف شعيري يخرج من الشهيرات الدموية ولا يشكل خطر .

طرق إسعاف النزيف الخارجي :

 -1  الضغط المباشر على الجرح : باستخدام ضماد معقم يوقف معظم أنواع النزيف ،       

إذا لم يتوقف النزيف استخدم ضغطاً اضافياً باليد أو برباط ضاغط .

 -2 رفع العضو المصاب : يساعد في إيقاف النزيف مع الضغط المباشر .

-3  نقاط الضغط: تستخدم إذا لم يوقف الضغط المباشر النزيف الحاد من الذراع او الساق :

 وهي نقاط يكون فيها الشريان قريب من السطح ويمر قرب العظام حيث يمكن الضغط    عليها. أكثر نقطتين يغلب استعمالهما هما النقطة العضدية في الذراع والنقطة الفخذية في الفخذ . ويتم استخدامها في حالة فشل إيقاف النزيف بالضغط المباشر .

  العاصبة(  التورنكية (

تستخدم في الحالات الطارئة عندما تعجز الطرق الأخرى في إيقاف النزيف من الطرف المصاب .قد تلحق العاصبة الضرر بالأوعية الدموية ، وقد تودي إلى بتر الذراع أو الرجل إذا ما تركت دون انتباه لعدة ساعات . لذلك تستخدم كحل أخير فقط لإيقاف النزيف المهدد للحياة والذي لايمكن ايقافه بأي وسيلة أخرى .

الرعاف:

هو سيلان الدم من الأنف .

يحدث في كل الأعمار و له العديد من الأسباب مثل ارتفاع ضغط الدم ، وقد يحدث بشكل    عفوي في الأطفال .

أنواع الرعاف:

 -1 الرعاف الرضي :

 يحدث في القسم الأمامي من الحاجز الأنف ( منطقة كسلباخ) المغطي بغشاء مخاطي قابل للنزيف لأقل رضه، والمعرض للجفاف الناشيء عن الهواء . يكثر عند الشباب والأطفال ويشكل 90% من أسباب النزيف .

الإسعاف الأولي:

ـ تهدئة المصاب ووضعه على مقعد مع رفع الرأس إلى أعلى

ـ الضغط على أسف مقدمة الأنف

ـ وضع قطعة شاش مبلله بالماء المثلج في فتحتي الأنف مع الضغط   لمدة عشر دقائق .

 -2 الرعاف العفوي :

 يكون فيه النزيف خلفي نتيجة تمزق ألأوعية الدموية المتصلبة بسبب ارتفاع ضغط الدم .

 يغلب حدوثه عند كبار السن.

 -3الرعاف المرضي:

يحدث في سياق بعض الإمراض مثل : الحمي وإمراض الدم .

الكسور:

هي انشقاق في العظام ناتج عن أصابه .

أنواع الكسور:

 -1كسور بسيطة .

 -2كسور مركبة (مفتوحة) : هي كسر بالعظام مع بروز نهاية العظمة وجرح الجلد . هذه الكسور معرضة للهواء الخارجي ، وخطر التلوث فيها كبير.

 -3 كسور مختلطة هي كسور مصحوبة بإصابات في الأعصاب والأوعية الدموية والانسجه المجاورة .

علامات الكسور :

 -1تشوه في شكل وطول الطرف المصاب

 -2ألام شديدة في مكان الاصابه

 -3 تورم الجزء المصاب

 الإسعافات الاوليه للكسور:

 -1 مراقبة العلامات الحيوية ( فحص النبض ومراقبة التنفس) وعلاج الإصابات المهددة للحياة مثل فتح مجري التنفس والتحكم بالنزيف.

 -2 عدم تحريك الجزء المصاب

 -3 تثبيت الطرف المصاب بوضع جبيرة مؤقتة

 -4 السيطرة على النزف في منطقة الاصابه بواسطة استعمال رباط ضاغط على مكان النزيف.